عالمنا العربي ،، والحية الإسرائيلية


  d8abd8b9d8a8d8a7d9863 

    في عالم عربي مفخخ ، تنبت في أرضه حقائب القنابل ، لتنفث منه رائحة الموت على شكل دوائر سحابية ، لتلبد سماء العالم أجمع بالإرهاب وتمطره بقطرات الخوف.

    أبن تقع هذه المزرعة المخيفة؟….. من هو ساقيها؟……. ، هل هي .. القاعدة .. هل هي .. طالبان ؟ ، ليست هذه ولا تلك .. بل إنها تختبئ بين أشجار الغرقد .. مع صناع الخيانة ، ليمتد جسر الأفعى من جديد .. ملطخاً بالدماء ، وثوبه محترقاً من أثر شظايا الدخان، كصاحب نافخ الكير ، فهنا العراق يصطرع من داخله ، ويصطرع من العدو ، وهذي فلسطين أخت العراق تصطرع وتصارع ، وتلك لبنان قد نصبت الحية شباكها في شوارع تلك العاصمة .. لتأخذ منها السمين تاركة لنا الغث، وهنا مصر تئن من غدر السنين ، وليعلم الجميع أن الجبان غير مأمون الجناب ، وأن التفاحة الفاسدة شرها مستطير على التفاحات الصالحات.